فبراير 27, 2024
مشاكل الشباب في العصر الحديث - فرائد

مشاكل الشباب في العصر الحديث تتفاقم يوم بعد يوم. إذ أن، نسبة البطالة للشباب وصلت 62.6% في القطاع

مشاكل الشباب في العصر الحديث ؟

1- احتياجات سوق العمل.

عدم ملاءمة تخصصات التعليم والتدريب المهني مع احتياجات سوق العمل.

2- الضغوط الاقتصادية.

تلعب الضغوط الاقتصادية دور في عزوف الشباب عن الزواج، نتيجة الأوضاع الصعبة التي تسببها البطالة.

3- ظهور الذكاء الاصطناعي.

يؤدي التطور التكنولوجي السريع الى القضاء على بعض الوظائف لدى الشباب، مما يؤثر بشكل سلبي عليهم.

4- الانقسام السياسي.

يؤثر الانقسام السياسي على فرص التوظيف للشباب حيث يتم اختيار التوظيف بناء على الميول السياسي بدلا من الخبرة والكفاءة.

5- الصراعات والحروب.

تدمير البنية التحتية وأماكن العمل والمصانع يؤثر على استمرار الشباب في ممارسة طبيعة عملهم.

 

التكنولوجيا الرقمية وانعكاساتها السلبية على الصحة النفسية :

1- الإدمان:

الاعتياد المبالغ على وسائل التواصل الاجتماعي والألعاب الإلكترونية يؤثر على الحياة الاجتماعية والعملية ويزيد من مشاكل القلق والاكتئاب.

2- تشتت الانتباه:

تلعب الهواتف الذكية دور سلبي في تشتت الانتباه، مما يؤثر على النشاط اليومي بشكل عام.

3- الضغط الاجتماعي والمقارنة:

مشاهدة حياة الآخرين ونشاطاتهم يزيد من الشعور بالتنافس ويمكن أن يؤدي التفكير المستمر في مواقع التواصل الاجتماعي إلى شعورنا بعدم الرضا عن أنفسنا ومقارنة حياتنا بحياة الآخرين.

 

أقرأ أيضا فوائد شرب الماء

 

ما هي الحلول التي تساعد على مواجهة مشاكل الشباب في العصر الحديث ؟

1- توفير برامج تدريبية مهنية معتمدة، تشجيع ريادة الأعمال والابتكار.

2- تطوير المناهج والبرامج وتحديثها، تعزيز التدريب المهني والتقني.

3- وضع استراتيجية تتضمن معايير واضحة للقبول والتوسع في برامج التعليم.

4- توفير البنية التحتية التكنولوجية.

5- تيسير أمور الزواج والمهور.

6- تقوم الحكومة بأنشاء “صندوق للزواج” يدعم الشباب.

7- زيادة في الحصول على المهارات والخبرة ومتابعة التطورات والابتكارات.

8- تعزيز مشاركة الشباب السياسية والسماح لهم بالتعبير عن آرائهم دون المساس في مصالحهم واعمالهم وتعزيز ثقافة الحوار.

 

رسالة إلى الشباب :

يجب ان تكونوا مستعدين للاستمرار في تطوير مهاراتكم والتمسك في الأمل

يتطلب سوق العمل أفرادًا متكيفين وقادرين على التكيف مع التغيرات السريعة واستيعاب التكنولوجيا الجديدة

من المهم استثمار الوقت والجهود في تعلم مهارات جديدة والقدرة على التفكير الابداعي وحل المشكلات لتحقيق النجاح في سوق العمل المستقبلي المتطور

يتوقع أن يزيد التركيز على ريادة الأعمال من خلال تمويل المشاريع الصغيرة، حيث يشجع الشباب على إنشاء فرص عملهم الخاصة وتحقيق أفكارهم الإبداعية

يمكن أن يكون العمل الحر والعمل عن بُعد أيضًا خيارًا شائعًا للشباب في المستقبل، مما يمنحهم مرونة أكبر وفرصًا عالمية للتوظيف

مراجع مقالة “مشاكل الشباب في العصر الحديث” :

مركز المعلومات الوطني الفلسطيني – وفا

ورقة سياسية بعنوان “مواءمة مخرجات التعليم العالي مع متطلبات سوق العمل الفلسطيني”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *