أبريل 17, 2024
محدودية الدخل في قطاع غزة التحديات والأسباب

محدودية الدخل من أبرز المشاكل التي يعاني منها قطاع غزة، حيث بلغت نسبة الفقر %64 من إجمالي القطاع، تعرف على أهم أسبابها:

أسباب محدودية الدخل في قطاع غزة:

أسباب محدودية الدخل في قطاع غزة

  1. البطالة

يؤثر ارتفاع معدلات البطالة في قطاع غزة بشكل كبير على دخل الأسر ويزيد من محدودية الدخل، حيث وصلت نسبة البطالة إلى %49 من إجمالي قطاع غزة.

  1. قيود الحركة

تعد التجارة والاقتصاد من أهم وسائل زيادة دخل السكان في أي دولة، إلا أن التقييدات في الحركة وحصار قطاع غزة المستمر يقلل من الدخل بشكل كبير ويزيد نسبة الفقر.

  1. تدهور البنية التحتية

كما يعد أيضا ضعف البنية التحتية الاقتصادية والاجتماعية من أبرز أسباب محدودية الدخل، لما لها من دور كبير في الحد من إمكانيات الإنتاج والفرص الاقتصادية.

  1. ارتفاع تكلفة المعيشة

ارتفاع تكاليف السلع والخدمات يقلل من القدرة على تحقيق مستوى مرتفع من الدخل، خاصة في ظل فرص العمل القليلة.

  1. نقص الاستثمار

قلة فرص الاستثمار والأعمال الصغيرة والمتوسطة يؤدي إلى نقص الوظائف ويقلل من فرص زيادة الدخل.

  1. قلة الاستثمار في التعليم والتدريب

وأيضا قد يؤدي نقص الاستثمار في التعليم وتطوير المهارات إلى انخفاض فرص العمل بشكل كبير.

7.نقص البنية التحتية للتكنولوجيا

نقص البنية التحتية التكنولوجية تؤدي إلى قلة الابتكار وبالتالي تقليل الفرص الاقتصادية المتاحة.

 

 مؤشرات محدودية الدخل:

  1. معدلات الفقر

حيث وصلت نسبة الأسر أو الأفراد الذين يعيشون تحت خط الفقر في   قطاع غزة إلى %64، مما تعتبر أكبر مؤشر على محدودية الدخل.

  1. تفشي الجوع

حيث يعاني حوالي %68 من سكان قطاع غزة من انعدام الأمن الغذائي، كما تشير تقارير مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية بأن %80 من سكان قطاع غزة يعتمدون على المساعدات الدولية الغير مستقرة.

  1. نقص الخدمات الأساسية

تقليل الوصول إلى الخدمات الصحية والتعليم والإسكان يشير إلى محدودية الدخل والفقر.

  1. انعدام التوظيف الرسمي

مع انعدام فرص التوظيف الرسمي وتزايد الوظائف غير الرسمية يمكن أن يكون مؤشرًا على تحديات محدودية الدخل.

  1. 5.انعدام التكافل الاجتماعي

نقص الدعم الاجتماعي والشبكات الاجتماعية هو أيضا سبب في زيادة محدودية الدخل.

6.زيادة معدلات الهجرة

ومن الممكن أن تشير زيادة معدلات الهجرة إلى نقص الفرص والظروف الاقتصادية غير المستدامة.

7.ارتفاع معدلات التسول

كما تؤدي أيضا محدودية الدخل وقلة فرص العمل إلى زيادة أعداد المشردين والأشخاص الذين يتسولون، وذلك نتيجة الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية.

 

مؤشرات الفقر والبطالة:

مؤشرات الفقر والبطالة

وأوضحت نتائج الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني بأن معدل الفقر في الأراضي الفلسطينية ارتفع بين عامي 2011 إلى 2017 من %25.8 إلى %29.2 ، منهم %13.9 في الضفة الغربية و%53 في قطاع غزة.

كما بينت النتائج أيضا أنه خلال عام 2018 كان يعاني حوالي %68 من الأسر في قطاع غزة من انعدام الأمن الغذائي بدرجة حادة أو متوسطة.

بينما يعاني %12 من الأسر في الضفة الغربية من الفقر، وذلك وفق ما نتائج الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني.

 

مؤشرات التعلم:

مؤشرات التعلم

أدت وصول نسبة الفقر في قطاع غزة إلى 64%، إلى عدم قدرة فئة كبيرة من الأطفال، وخصوصاً في المناطق المهمشة على التعلّم، وذلك بفعل انقطاع التيار الكهربائي وأزمة دفع فاتورة الإنترنت، إلى جانب معضلة أعمق تتعلق بالعجز عن اقتناء أجهزة لوحية أو حواسيب.

ووفقاً للجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، فإن التوزيع النسبي للأسر التي تتوفر لديها خدمة الإنترنت داخل البيت في قطاع غزة خلال سنة 2017، بلغت (62.0%)، فيما بلغ معدل امتلاك كمبيوتر مكتبي إلى (9.0%)، في حين بلغت نسبة امتلاك هاتف ذكي (75.5%)، ونسبة امتلاك تابلت وآيباد (14.3%).

متوسط دخل الفرد:

متوسط دخل الفرد

ذكرت سلطة النقد (البنك المركزي الفلسطيني) في تقريرها السنوي عن عام 2018 أن دخل الفرد في الأراضي الفلسطينية انخفض بنحو 7.‏1 في المائة عن مستواه في عام 2017 ليبلغ 021.‏3 دولار.

وأوضحت أن دخل الفرد في الضفة الغربية سجل نمواً بنسبة 8.‏0 في المائة (بلغ نحو 188.‏4 دولار)، في حين انكمش الدخل مجدداً في قطاع غزة بنحو 5.‏9 في المائة لينخفض إلى أدنى مستوى له على الإطلاق (431.‏1 دولار)، مشكلاً نحو ثلث مثيله في الضفة.

تأثير محدودية الدخل على الأطفال والشباب :

تأثير محدودية الدخل على الأطفال والشباب

محدودية الدخل تؤثر بشكل كبير على الأطفال والشباب في قطاع غزة، حيث تخلق تحديات متعددة تؤثر على نموهم وتطورهم، إليك بعض التأثيرات الرئيسية:

  1. التعليم

ارتفاع تكاليف التعليم والمواد المدرسية قد يجعل من الصعب على العائلات تحمل تكاليف تعليم الأطفال.

وبالتأكيد يتسبب تقليل الإنفاق على التعليم في قطاع غزة في انخفاض فرص الأطفال في الحصول على تعليم جيد وذلك يؤثر سلبًا على تطويرهم المعرفي.

  1. الصحة والتغذية

علاوة على ذلك، يؤدي تقليل الدخل إلى صعوبة في توفير الرعاية الصحية الأساسية والغذاء الصحي للأطفال والشباب.

وقد يزيد نقص التغذية الجيدة من تعرضهم للأمراض والأمراض المزمنة، ويؤثر سلبًا على نموهم البدني والعقلي.

  1. الفرص الاجتماعية والتنموية

يؤدي تقليل الدخل إلى الحد من فرص المشاركة في الأنشطة الاجتماعية والترفيهية.

  1. تطوير المهارات والتوجيه المهني

تأثير محدودية الدخل يمكن أن يقتصر على فرص الشباب لتطوير مهاراتهم واكتساب خبرات عملية، وقد يعوق من تحقيق طموحاتهم المهنية والشخصية ويؤدي إلى عدم تحقيق إمكانياتهم الكاملة.

  1. التفوق الأكاديمي والإبداع

محدودية الدخل قد تقتصر على الفرص للأطفال والشباب للمشاركة في الأنشطة التعليمية والثقافية التي تسهم في تنمية مهاراتهم وقدراتهم الإبداعية.

 

استراتيجيات لتخفيف محدودية الدخل :

استراتيجيات لتخفيف محدودية الدخل

 

  1. تعليم وتدريب مهني

من أهم  الاستراتيجيات لتخفيف محدودية الدخل للأفراد هي توفير فرص تعليم جيد وتدريب مهني، بحيث يمكنها أن تزيد من فرصهم في الحصول على وظائف براتب أعلى.

  1. تعزيز فرص العمل

تشجيع النمو الاقتصادي ودعم قطاعات الاقتصاد المحلي يساهم في خلق فرص عمل جديدة ويزيد من الدخل.

  1. تعزيز المساواة

ويعني ذلك اتخاذ إجراءات للحد من التفاوت في الدخل بين الطبقات الاجتماعية والجنسين، وتعزيز فرص الوصول إلى الموارد والخدمات.

4.ريادة الأعمال والاستثمار

تشجيع ريادة الأعمال وتوفير الدعم للأفراد الذين يرغبون في بدء أعمالهم الخاصة يمكن أن يزيد من فرص تحسين الدخل وتشغيل أكبر عدد ممكن من أفراد المجتمع.

5.تحسين البنية التحتية

الاستثمار في تحسين البنية التحتية للمناطق ذات محدودية الدخل، مثل الطرق والمياه والصرف الصحي.

6.تعزيز الوعي المالي

ويهدف إلى تقديم وتدريب وتثقيف للأفراد حول إدارة المال والاستثمار الذكي يمكن أن يساعد في تحسين وضعهم المالي.

7.توفير الرعاية الصحية

وبالتأكيد الوصول إلى رعاية صحية جيدة يمكن أن يحمي الأفراد من مصاريف طبية غير متوقعة ويحسن جودة حياتهم.

  1. دعم التمويل الصغير

في غضون ذلك، يهدف دعم التمويل الصغير إلى توفير فرص للأفراد للحصول على التمويل الصغير، مثل القروض المصغرة، لبدء أو توسيع أعمالهم.

  1. تعزيز الوظائف الريفية

يساهم دعم الأنشطة الزراعية والصناعات المحلية في المناطق الريفية في تحسين دخل سكانها بشكل كبير.

 

اذا أعجبتك مقالة: “محدودية الدخل في قطاع غزة”، أترك لنا تعليقا في الأسفل وشارك المقالة على مواقع التواصل الاجتماعي

 

مراجع مقالة:” محدودية الدخل في قطاع غزة” :

1. ” أثر الحصار الإسرائيلي على اقتصاد قطاع غزة”- تقرير صادر عن المؤسسة الدولية للبحوث السياسية (IPS) يعنى بتأثير الحصار الإسرائيلي على اقتصاد قطاع غزة.

مصدر: http://www.ips.ps/files/articles/1295_e.pdf

 

  1. ” أحوال المعيشة في قطاع غزة” – تقرير منظمة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (UNRWA) حول ظروف المعيشة في قطاع غزة.

مرجع : https://www.unrwa.org/resources/reports/living-conditions-palestinian-refugees-and-displaced-persons-gaza-strip

 

  1. ” الوضع الاجتماعي والاقتصادي في قطاع غزة: نظرة عامة” – تقرير من مجموعة البنك الدولي يتناول الوضع الاقتصادي والاجتماعي في قطاع غزة.

https://openknowledge.worldbank.org/bitstream/handle/10986/27644/119416-WP-PUBLIC-P157487-Box394863B.pdf

 

  1. ” الفقر والأمن الغذائي في قطاع غزة” – تقرير صادر عن منظمة الأغذية والزراعة (FAO) يتناول قضايا الفقر والأمن الغذائي في قطاع غزة.

المصدر

 

  1. ” غزة في 2020: مكان صالح للعيش؟” – تقرير الأمم المتحدة للإسكان حول مدى إمكانية العيش في قطاع غزة.

المصدر: https://unispal.un.org/UNISPAL.NSF/0/7F0AF2BD897689BC852585CA004E139C

 

  1. ” الأزمة الاجتماعية والاقتصادية في غزة: الأسباب الجذرية والنتائج المستمرة

” – مقال نشرته مجلة “Foreign Affairs” يناقش أسباب الأزمة الاقتصادية والاجتماعية في قطاع غزة.

المصدر: https://www.foreignaffairs.com/articles/israel/2020-01-14/gazas-socioeconomic-crisis

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *