فبراير 27, 2024
البطالة في فلسطين بين الازمة والحلول

البطالة في فلسطين  تعتبر عاقا أمام التنمية البشرية داخل المجتمع فيها  كابوس يحاصر مستقبل الشباب الفلسطيني المجهول

أما غالبية  الشباب تحاول أن تجد حول  تنتهي بهم الحكاية إلى قصص مأساوية حتى أنها تصل إلى الموت بحثا عن لقمة العيش

البطالة

 

أولا: ما هي مشكلة البطالة ؟

البطالة :هي أي اختلال اقتصادي هيكلي داخل أو خارجي، يؤدي إلى افتقار في مصدر الدخل فيعيق مواجهة متطلبات الحياة

ثانيا :ما هي أنواع البطالة ؟

 

انواع البطالة

 

1- البطالة الدورية:

الناجمة عن عدم سير النشاطات الاقتصادية على وتيرة واحدة، أو منتظمة، في الفترات الزمنية المختلفةويطلق على حركة التقلبات الصاعدة الهابطة

2-البطالة الموسمية :

يكون الأفراد بمقتضاها يعملون فترات ولا يعملون فترات أخرى ،حيث يشتد دوران عجلة العمل في فترات ويهبط في غيرها

3-البطالة الجزئية :

تحدث بسبب التنقلات المستمرة للعاملين بين المناطق والمهن المختلفة، وهي عادة ما تحدث بسبب نقص المعلومات لدى الباحثين عن العمل

4-البطالة الإجبارية:

إجبار العامل على ترك عمله لسبب أو لآخر، كأن يغلق أحد المصانع أبوابه ويستغني عن العاملين فيها الاستغناء عنهم بشكل قسري

 ثالثا : ما هي أسباب البطالة  ؟

 

اسباب البطالة

1- النمو السكاني :

يمثل  أهم معوقات التنمية عامة، كما يقف كسبب رئيسي في ارتفاع معدلات البطالة خاصة. فارتفاع معدلات المواليد، مع انخفاض معدلات الوفيات.

 

2-قصور جهود التنمية وتواضع الأداء الاقتصادي:

هي زيادة في فرص حياة بعض الناس، شريطة عدم نقصانها من بعض آخر في نفس الوقت.

3- التقدم التكنولوجي :

فالتغير يعد العامل الأساسي المفضي إلى الإزاحة الأولية للعمال (البطالة عامة، والبطالة الهيكلية خاصة)

أما أسباب البطالة  في فلسطين ما يأتي :

1- الاحتلال في فلسطين  :

الذي يقيد حريتها في استغلال ثرواتها ومواردها الطبيعية ويمنعها من السيطرة على معابرها ومياهها ومجالها الجوي

2- الثقافة الاجتماعية:

حيث إن بعض المفاهيم الاجتماعية تحصر المرأة في وظائف معينة كما أن الطابع الذكوري مسيطر على قطاع العمل

 

تعرف على   العنف الاقتصادي ضد المرأة

 

3-لصراعات الداخلية:
هناك صراعات بين عامة الشعب ،ووجود  فرق ،وأحزاب تمنع من النمو الاقتصادي

4- ضعف النشاط الاقتصادي:
عدم وجود إمكانيات على أرض الواقع ،و معدات كافية ؛يؤدي إلى ضعفا في النشاط الاقتصادي ؛فيعكس ذلك على فرص العمل داخل المجتمع الفلسطيني

رابعا :ما آثار البطالة في فلسطين؟
1- آثار اجتماعية:
تشمل التكاليف الشخصية والاجتماعية، و  الضائقة المالية الشديدة يؤدي إلى تآكل الثقة وعدم احترام الذات،و الانقسام المتزايد بين الأسر، قد تساهم البطالة أيضا في زيادة هذه الانقسامات وفقا للمكان الذي يعيش فيه الناس

2- آثار اقتصادية:
تؤدي البطالة إلى هدر الموارد، وتولد ضغوطا لإعادة التوزيع، وتزيد من الفقر، كما تحد من تنقل العمالة، وتعزز الاضطرابات الاجتماعية والصراع
كما أنها تزداد التكاليف الشخصية للشباب العاطلين عن العمل ،وتعرف بالدخل المفقود وتؤدي إلى فقدان الإحساس بالقيمة، وانخفاض التدريب أثناء العمل
علاوة على كذلك يمكن  أن تدفع ا البطالة الطويلة الفرد إلى اللجوء للديون ،وتزيد من معدلات الفقر النسبي
وإذا كان شخصا ما عاطل عن العمل لمدة عامين، فإنه يفقد أحدث ممارسات واتجاهات العمل

3-آ ثار  الصحية والجسدية :

دفع الفرد الى دخول المستشفيات الصحة العقلية والأمراض المزمنة على الرغم من صغر سنهم؛ مثل أمراض القلب والأوعية الدموية، وارتفاع ضغط الدم
و تؤدي بعض السلوكيات  مثل استهلاك التدخين إلى خطر الإصابة بحالات أخرى مثل السرطان وأمراض الكبد

خامسا:ما هي حلول البطالة؟

1- اهتمام الدولة بفئة الشباب عن طريق إيجاد المشاريع التي تستوعب طاقاتهم، ويستطيعون من خلالها الإبداع في عملهم.
2- تطوير التعليم إلى مستويات تناسب احتياجات ومتطلبات السوق المتطورة والمتلاحقة لتواكب متطلبات العصر.
3- حل مشكلة الانفجار السكاني عن طريق توعية السكان بتنظيم النسل
4- دعم وتشجيع التعاون مع القطاع الخاص ليساهم هو الآخر في حل المشكلة، ويساهم في توفير فرص عمل للشباب وتطوير مهاراتهم.
5- تخفيض رواتب وأجور بعض الموظفين ذوي الرواتب العالية التي لا تناسب جهودهم، مما يؤدي توفير هذا الجزء من الراتب

أما حلول البطالة في فلسطين:

1- توسيع قاعدة الإنتاج
2- رفع كفائه الموارد البشرية في المجتمعات
3- تطوير طرق العمل ،وتنشيط الحياة الاقتصادية

 

لمعرفة حقوق العمال في الأراضي الفلسطينية 

 

 

“شاهد هذا الفيديو الممتع الذي يوضح ما هي البطاله”

 

 

 

المراجع البطالة في فلسطين :

مصدر /info.wafa.ps/ar_page.aspx?id=3424

المصدر https://www.wattan.net/ar/news/327524.html

مصدر http://gupe.plo.ps/article/89/

 

لا تتردد في ترك أثرك بتعليق واحد 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *