فبراير 27, 2024
ماذا تعرف عن قانون المرأة والحضانة - فرئد

تعد قضية المرأة والحضانة أمرا مهما في مجتمعنا المعاصرة، هذا يعني أنها تتطلب تحليلا شاملا للعوامل القانونية والاجتماعية والثقافة المتداخلة. وبالتالي فإن تحقيق التقدم في هذا المجال، يتطلب التعاون بين الحكومات والمجتمع المدني والمؤسسات القانونية وتوعية الجمهور بذلك.

ما هي حقوق المرأة في قانون الحضانة؟

1-  حق الأم في الرعاية والحضانة:

في العادة يتم منح الأم الحق في الحضانة لأبنائها، بما في ذلك الرعاية اليومية لهم واتخاذ القرارات الخاصة بتربيتهم وتعليمهم وصحتهم.

2- مصلحة الأطفال:

لا بد أن تكون مصلحة الأطفال هي الأهم والأولى بالنسبة للقاضي، أو الجهات المسؤولة عن اتخاذ القرارات الخاصة بالحضانة، لذلك يجب أن يتم اتخاذ القرارات اللازمة وفقًا لما يتوافق مع مصلحة الأطفال.

3- الحق في الاتصال والتواصل الدوري:

يجب أن يكون للأم الحق في التواصل واللقاء الدوري بأطفالها، وفي حال عدم الحصول على حضانة كاملة، فإن هذا الحق يهدف للمحافظة على علاقة الطفل بأمه وربطهما عاطفيًا.

4- المساواة في الفرص:

هذا يعني لا بد من تطبيق مبدأ المساواة بين الأم والأب في قضايا الحضانة، دون أي تمييز بينهم بناءً على الجنس، وبالتالي يُعامَل كلاهما على قدم العدل والمساواة أثناء اتخاذ القرارات المتعلقة بحضانة الطفل.

ما هي الآثار النفسية والعاطفية التي تواجهها المرأة في الحصول على حضانة اطفالها؟

ما هي الآثار النفسية والعاطفية التي تواجهها المرأة في الحصول على حضانة اطفالها؟

1- الحزن والاكتئاب:

تشعر الأم بالحزن والحنين والاكتئاب عند ابتعادها عن أطفالها، أو قضاء وقت محدود معهم، ونتيجة لذلك قد تتعرض لمشاعر الفقد والشوق للأطفال والحنين إليهم خلال الفترات التي لا يكونوا معها.

2- التوتر والقلق :

قد تعاني المرأة من القلق والتوتر بخصوص رعاية وتربية أطفالها أثناء فترة الحضانة، وقد تشعر بالقلق بشأن العناية اللازمة والقرارات المتعلقة بتربية أطفالها.

 

3- الشعور بالذنب:

قد تظهر لدى المرأة مشاعر الشعور بالذنب، نتيجة بعدها عن أطفالها وعدم تواجدها دوماً بقربهم، وقد تشك في قدرتها على تلبية احتياجاتهم العاطفية والمادية.

 

4- عدم الثقة بالنفس:

قد يؤدي انفصال المرأة عن أطفالها إلى قلة الثقة بالنفس، وشعورها بعدم الكفاءة في دورها كأم، وينتج عن ذلك الشعور بالشك في قدرتها على القيام بما يلزم أطفالها من احتياجات بشكل ملائم.

 

5- الإرهاق العاطفي:

تشعر المرأة بالتعب والإرهاق العاطفي، نتيجة لذلك تتعرض للتوتر والقلق بشكل مستمر، وتعرضها لعواطف متناقضة  تعيشها أثناء فترة الحضانة.

 

6- مشقة في إعادة التأقلم مع الحياة:

فبعد فترة الحضانة، تواجه المرأة صعوبات في إعادة التأقلم مع الحياة اليومية، والعودة إلى نمط حياة غير قائم على وجود أطفال، ونتيجة لذلك قد تحتاج إلى إشغال نفسها بأمور أخرى  لإعادة بناء الروتين والتأقلم مع التغييرات.

ما هي الخطوات التي يتم اتباعها للحصول على حضانة الأطفال؟

1- تقديم طلب:

في العادة  يجب على الوالد الذي يرغب في الحصول على حضانة أطفاله تقديم طلب رسمي للمحكمة المختصة في هذه القضية، يتضمن الطلب معلومات كافية حول وضع الطرفين ووضع الأطفال والأسباب المقنعة والكافية التي تدعم طلب الحضانة.

2- تقديم الوثائق والأوراق المطلوبة:

قد يتطلب الحصول على حضانة الأطفال تقديم وثائق تثبت الأوضاع الشخصية والمالية للوالدين، على سبيل المثال: وثائق، وأوراق تعزز و تدعم حقوق الوالد المطالب بها.

3- التحقيق والتقييم:

يمكن للقاضي أو الجهة المختصة القيام بتنفيذ تحقيق وتقييم للوالدين والأطفال، وبالتالي فإن هذا التقييم يهدف إلى معرفة قدرة الوالدين على تلبية احتياجات الأطفال ورعايتهم بالشكل الصحيح.

4- الجلسات القضائية:

قد تشمل عملية الحصول على حضانة الأطفال عدة مراحل، فعلى سبيل المثال يتم حضور جلسات قضائية للاستماع إلى حجج الطرفين، واتخاذ قرارات قانونية بناءً على المعلومات المقدمة، ونتائج التحقيق والتقييم.

بعض النصائح القانونية للنساء في قضايا الحضانة:-

1- الاستعانة بمحامٍ متخصص:

يعتبر الحصول على استشارة قانونية من محامٍ متخصص في قضايا الحضانة أمرًا هامًا، وبالتالي سوف يساعدك المحامي المختص في الاطلاع، وفهم القوانين والإجراءات وإرشادك بطريقة صحيحة لاتخاذ الخطوات المطلوبة.

2- جمع البراهين والوثائق:

قد يكون من الضروري جمع الأدلة والوثائق التي تدعم القدرة العاطفية والمالية والرعاية الجيدة للطفل، فعلى سبيل المثال تشمل الأدلة: شهادات الطبية، سجلات الحضانة السابقة، سجلات المكالمات، ورسائل البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية.

3- الاحتفاظ بسجلات دقيقة:

يجب عليكِ الاحتفاظ بسجلات دقيقة لكل التفاصيل المتعلقة بالحضانة، فعلى سبيل المثال: الزيارات والاتصالات مع الطفل وأي مشاكل، أو حوادث قد تحدث خلال الحضانة.

4- العمل على مصالح الطفل:

يجب أن يكون اهتمامك الأول والأخير على مصلحة طفلك، قومي بالاهتمام والتفاني في رعاية الطفل وتلبية احتياجاته العاطفية والبدنية.

5- اتبعي والتزمي بالقوانين المحلية:

اطلعي على القوانين واللوائح المحلية، فيما يتعلق بحقوق الحضانة، والحقوق المتنازع عليها، وعلاوة على ذلك تأكدي من الامتثال لها.

6- التواصل المفتوح:

حافظي على التواصل المفتوح مع الوالد الآخر قدر الإمكان، وبالتالي يمكن أن يساعدكِ التواصل الجيد في تقديم حلول، وتوفير بيئة مستقرة للطفل.

ما هي الاتجاهات القانونية الحديثة في قانون المرأة والحضانة؟

ما هي الاتجاهات القانونية الحديثة في قانون المرأة والحضانة؟

 

1- التركيز على المصلحة الأفضل للطفل:

لا بد من التركيز على حقوق الطفل والمصلحة الأفضل له، كأمر أساسي في القوانين الحديثة، فعلى سبيل المثال عادة ما تتخذ المحاكم مصلحة الطفل كمعيار لاتخاذ القرارات في قضايا الحضانة.

2- المساواة بين الأبوين:

يعتبر تحقيق المساواة بين الوالدين في حقوق الحضانة أحد الاتجاهات الحديثة.

لذلك القوانين إلى منح الوالدين فرصة متساوية للحضانة، واتخاذ القرارات المتعلقة بالأطفال.

3- التركيز على تعزيز المشاركة بين الوالدين في اتخاذ القرارات المناسبة للأطفال :

يتم التركيز على تعزيز المشاركة و التعاون بين  الأبوين، كأن يتم مشاركة الوالدين في تربية الأطفال، واتخاذ القرارات المهمة بشأنهم.

4- حق المرأة في حضانة أطفالها:

يعد حق الأم في حضانة أطفالها  أحد الاتجاهات الحديثة، والذي يلعب وجودها دوراً مهماً في حياة الأطفال، لذلك من الضروري الرجوع الى التشريعات المحلية والإطلاع عليها.

5- الاهتمام بالعنف الأسري وحماية الأمهات:

يتم وضع التركيز على تعزيز وحماية النساء والأمهات اللاتي يواجهن العنف الأسري، وبالتالي تسعى القوانين إلى توفير الحماية المناسبة لهؤلاء النساء وتقديم الدعم والمساعدة في قضايا الحضانة.

باختصار، تعد المرأة جزءًا مهماً في مجال الحضانة.
فالمرأة والحضانة أمران مرتبطان بشكل وثيق ببعضهم البعض، وبالتالي تلعب المرأة دورًا هامًا في التنشئة والرعاية للأطفال في المجتمع.  وتعد الحضانة بيئة آمنة ومحمية لتربية وتطوير الطفل، والمرأة هي الأجدر للعب هذا الدور لتوفير بيئة نفسية مناسبة للطفل.

 

اقرأ أيضا كيفية التعامل مع ذوي الإعاقة وقت الأزمات؟

 

انفوجرافيك عن المرأة والحضانة:

انفوجرافيك عن المرأة والحضانة:

فيديو عن ما هي حالات اسقاط الحضانة عن الأم؟ 

 

إذا أعجبتك مقالة”المرأة والحضانة” اترك لنا تعليقاً في الأسفل وشارك المقالة على روابط التواصل على الجانب الايمن 

 

مراجع مقالة ”المرأة والحضانة” 

1. الهيئة العامة للإحصاء (2018). “نشاط واحصائ: الملاحق المالية الاجتماعية والنفقة في قانون الأحوال الشخصية وقانون الأسرة”.
المرجع:

2. صندوق الأمم المتحدة للسكان (2020).

“دور القانون في تعزيز حقوق المرأة في قضايا الحضانة: نماذج عمل محتملة”.
المرجع:

3. المركز النسوي للقانون والتنمية (2019).

“دليل قpانوني للنساء في قضايا الحضانة وحقوق الأطفال”.

المرجع:

4. منظمة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة (2019).

“تعديل قوانين حضانة الأطفال: التطورات والممارسات الجيدة”.
المرجع:

5. جامعة الملك سعود (2017).

“حقوق الأم في العناق والحضانة والإرضاع في المملكة العربية السعودية”.
المرجع:

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *